غادة السمان


اعتقال لحظة توق

لو يرن الهاتف في هذه اللحظة لناديت أي صوت يطالعني “يا حبيبي”
فانا وحيدة هذا المساء و مسكونة بارتجاف التوق…
و انا وحيدة و اعرف ان العمر لا يتسع لصعوبة اختياراتي
و انا وحيدة و اتدفق حبا على غير هدى و أي انسان يهمس الآن ” مساء الخير” اناديه ” حبيبي… ” مساء الحب… ***
الحب هو انا هو رغبتي في ان امنح!
اما الطرف الآخر الملقب بالحبيب فاسطورة اسبغ عليها عباءة الحب التي اغزلها أنا… أنا …أنا….
*** الحب بالنسبة إلي توقيت و لا فضل لرجل على آخر عندي إلا بالتوقيت…! ***
ما زلت انتظر صوتا لا اعرفه آي أحبه فورا!

فالحب يتدفق من اعماقي بصورة غير ارادية آما الكهرباء من اضطراب الغيوم المسعورة
*** ما زلت انتظر رجلا لا اعرفه آي احبه الليلة…
و لا اطلب منه ان يكون وسيما او ثريا او ذآيا او عبقريا…
يكفي ان يكون صامتا آي الصق فوق صمته ملايين الكلمات التي اتمنى لو اسمعها
و ان يكون وحيدا آي اتوهم انه آان ينتظرني و ان يكون حزينا آي اتوهم انه مثلي و بعدها سوف احبه

! و اضطهده بحبي..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s